قائمة المشتريات

شراء

المستجدات

إقتباس اليوم

نشرة الإصدارات

أضف عنوانك الإلكتروني لكي تصلك نشرتنا:

تحت الطبع

لم أنته
كل يوم هو إضافة

تحميل قائمة

المنشورات

الحجم: 30 ميجابايت

 

فيرونيكا تقرّر أن تموت
 

باولو كويلو

8.00$

نسخة إلكترونية بـ 5.60$

الغلاف: عادي مع لفة
الوزن: 0.3 كلغ
9789953882512 :ISBN

القياس:14*21 سم
عدد الصفحات: 232
تاريخ الصدور: 2001

متوفّر في المستودع

متوفّر كنسخة إلكترونيّة

ملخّص الكتاب

يطرح باولو كويلو في هذه الرواية أسئلة جوهرية يردّدها الملايين من الناس يومياً:
"ماذا أفعل في حياتي هذه؟ ولماذا أستمر في العيش؟".
فيرونيكا: فتاة شابة في الرابعة والعشرين من العمر، تملك كلّ ما يمكن أن تتمناه: الصبا والجمال، العشاق الوسيمين، الوظيفة المريحة، العائلة المُحبّة. غير أن ثمة فراغاً عميقاً بداخلها، يتعذّر ملؤه. لذلك قررت أن تموت انتحاراً في الحادي عشر من نوفمبر من العام 1997، فتناولت حبوباً منوّمة، متوقّعة ألا تستفيق أبداً من بعدها.
تُصعق فيرونيكا، عندما تفتح عينيها في مستشفى للأمراض العقلية، حيث يبلغونها أنها نجت من الجرعة القاتلة، لكن قلبها أصيب بضرر مميت، ولن تعيش سوى أيام معدودة.
بعد هذه الحادثة، توغل الرواية عميقاً في وصف الحياة التي عاشتها فيرونيكا، وهي تعتقد أنها ستكون آخر أيام لها في الحياة. خلال هذه الفترة، تكتشف فيرونيكا ذاتها، وتعيش مشاعر لم تكن تسمح لنفسها يوماً أن تتملكها: الضغينة، الخوف، الفضول، الحب،الرغبة. وتكتشف، أيضاً، أن كل لحظة من لحظات وجودها هي خيار بين الحياة والموت، إلى أن تغدو في آخر لحظاتها، أكثر إقبالاً على الحياة من أي وقت مضى.
في هذه الرواية، يقودنا باولو كويلو في رحلة للبحث عمّا تعني ثقافة تحجب نورها ظلال القلق والروتين الموهن.
وفيما هو يشكّك في معنى الجنون، نراه يمجّد الفرد الذي يضيق به ما يعتبره المجتمع أنماطاً سوية. إنها صورة مؤثّرة لامرأة شابة تقف عند مفترق اليأس والتحرّر؛ يغمرها، بشاعرية مُفعمة بالحيوية، الإحساس بأن كل يوم آخر، هو فرصة متجددة للحياة.

عناوين أخرى للمؤلف نفسه

الجاسوسة

الجاسوسة

روايات، أدب

باولو كويلو

7.00$

الزانية

الزانية

روايات، أدب

باولو كويلو

8.00$

علبة باولو كويلو جلدية 16 كتاب

علبة باولو ك..

أدب

باولو كويلو

160.00$

مخطوطة وجدت في عكرا

مخطوطة وجدت ..

روايات، أدب

باولو كويلو

8.00$

ألف

ألف

أدب

باولو كويلو

8.00$

المزيد من المعلومات عن الكتاب

نبذة عن المؤلف

باولو كويلو:
قبل أن يصبح پاولو كويلو، المولود سنة 1947 في ريو دي جانيرو، كاتباً شعبيّاً معروفاً، كان كاتباً مسرحياً، ومدير مسرح، وإنساناً هيبياً، ومؤلّف أغانٍ شعبية لأشهر نجوم البرازيل.
سنة 1986، سلك طريق مار يعقوب، المزار الإسباني القديم، ثم وصف تجربته في كتاب أسماه «حاجّ كومپوستيلا»، ونشره سنة 1987، وفي السنة التالية، صدر كتابه الثاني «الخيميائي»، فغدا واحداً من أكثر الكتّاب المعاصرين قرّاءً، وظاهرة حقيقية في عالم النشر، وحاز المرتبة الأولى بين تسع وعشرين دولة، وتوالت، من ثمَّ، سلسلة مؤلفاته تحصد المزيد من الشهرة والانتشار؛ منها: الڤالكيريز، على نهر پييدرا هناك جلست فبكيت، الجبل الخامس، ڤيرونيكا تقرّر أن تموت، الشيطان والآنسة پريم، إحدى عشرة دقيقة، الزهير، ساحرة پورتوبيللو، الرابح يبقى وحيداً، بريدا، مكتوب، أوراق محارب الضوء، ألف، مخطوطة وجدت في عكرا، الزانية، الجاسوسة.
نشرت مؤلفاته في ١٧٠ دولة، وترجمت إلى 81 لغة، وبيع منها أكثر من 210 ملايين نسخة. نـــال ١١٥ من الجوائز العالمية والأوسمة المرموقة، سُمّي مبعوث الأمم المتحدة للسلام منذ العام ٢٠٠٧. هو الكاتب الذي يحظى بأكثر نسبة متابعة على شبكات التواصل الاجتماعي.

تفاصيل الكتاب

المؤلف:
ترجمة:
الغلاف:
عدد الصفحات:
الناشر:
تاريخ الصدور:
اللغة الاصلية:
مرحلة النشر:
ISBN:
القياس:
الوزن:
التصنيف:
باولو كويلو
رنا الصيفي
عادي مع لفة
232 صفحة
شركة المطبوعات للتوزيع والنشر
2001
برتغالي
في المكتبات
9789953882512
14*21 سم
0.3 كلغ
أدب

مجموعة من الكتب متوفرة لدينا بنسخات إلكترونية وبأسعار مخفّضة وتنافسية

الكتب الإلكترونية

تعليقات القرّاء