قائمة المشتريات

شراء

المستجدات

إقتباس اليوم

نشرة الإصدارات

أضف عنوانك الإلكتروني لكي تصلك نشرتنا:

تحت الطبع

لا يوجد كتب تحت الطبع حالياً

تحميل قائمة

المنشورات

الحجم: 30 ميجابايت

 

سجن غوانتانامو
 
شهادات حية بألسنة المعتقلين

مايفيتش رخسانا خان

12.00$

الغلاف: غلاف عادي
الوزن: 0.5 كلغ
9789953882987 :ISBN

القياس:14*21 سم
عدد الصفحات: 392
تاريخ الصدور: 2009

متوفّر في المستودع

ملخّص الكتاب


شهاداتٌ تنبض بالألم والقهر والإحساس بالظلم..
اطمأنّ السجناءُ إلى الكاتبة وهي الصحفية الوحيدة التي سمح لها بولوج خفايا سجن غوانتانامو، وراحوا يبثّونها كل معاناتهم في الحاضر، وذكرياتهم وأفكارهم وأحلامهم، وأشواقهم لأُسرهم التي ما عادوا عنها يعلمون أمراً.. وهم سُجناء من مختلف المستويات والمشارب: نخبويون وعاديون، مثقّفون وجهلة.. ولكلّ منهم حكاية لا تشبه الحكايات، عما جرى من قبلُ وما يجري خلف أسوار سجن غوانتانامو الرهيب، حيث يتحوَّل الإنسانُ رقماً، مجرّد رقمٍ، فيسهل آنذاك ركله وتعنيفه وإذلاله جسداً وروحاً..
السجين 1154 مثلاً لا يعني لجلاديه إلا بقدر ما يكون أداة لتسليتهم والترفيه عنهم وتحقيق نزواتهم.. ولا يمكن، بنظرهم، أن يكون رجلاً حقيقياً فاعلاً في المجتمع له أطفالٌ بانتظاره وزوجة وأهل!!
وقائع عن سجناء في معظمهم أوقفوا بغير وجه حقّ وقيل زوراً وبهتاناً أنهم الأسوأ والأخطر على أمريكا..
كتابٌ نزع آخر ورقة توت عن إنسانية الغرب!!

المزيد من المعلومات عن الكتاب

نبذة عن المؤلف

مايفيتش رخسانا خان:
محامية أميركية وُلدت من أبوين أفغانيين هربا من أفغانستان إلى ميتشيغن. لفتها وهي تدرس الحقوق بجامعة يونفيرسيتي – ميامي بل استفزّها وجود سجناء بصورة غير شرعية وكانت على الدوام ترغب في مساعدتهم – لم يكن لسواها قدرة دخول سجن غوانتانامو لأنها كانت تتقن لغة الباشتو وعلى دراية عميقة بالعادات والتقاليد الأفغانية وقد استطاعات التأقلم مع السجناء والتفاهم معهم.
بعد ستة أشهر من الموافقة على تولّيها مهمة الدفاع عن السجناء أي في كانون الثاني/يناير مضت إلى غوانتانامو، وما لبثت أن بدأت رحلاتها المكوكية بين أفغانستان وغوانتانامو بحثاً عن أدلة لمساعدة السجناء الذين تؤمن ببراءتهم، وتمكّنت من بناء جسر متين من الثقة مع أكثر الرجال سوءاَ في أميركا على حد زعم رامسفيلد. حاولت أن تشعرهم بحميمية المكان حين كانت تحضر إليهم الأشياء التي ألفوها والقريبة من بيئتهم. متّنت صداقتها معهم فرأوا فيها ابنة، وكانوا يحدّثونها بمنتهى الصراحة عن تجاربهم في الحياة، وكانت تتساءل أيعقل أن يكون هؤلاء الوادعون الرجال الأشرس والأخطر الذي أرعبوا أميركا؟! وسواء أكانوا مذنبين أم لا فقد كانت تسعى جاهدة للمطالبة بحقوقهم.
عملت مايفيتش محامية وصحافية، وحرّرت في الوول ستريت جورنال والنيويورك تايمز والواشنطن تايمز، وسواها من الصحف والمجلات. تعيش حالياَ في ساندييغو.

تفاصيل الكتاب

المؤلف:
ترجمة:
الغلاف:
عدد الصفحات:
الناشر:
تاريخ الصدور:
اللغة الاصلية:
مرحلة النشر:
ISBN:
القياس:
الوزن:
التصنيف:
مايفيتش رخسانا خان
شركة ألاء للترجمة
غلاف عادي
392 صفحة
شركة المطبوعات للتوزيع والنشر
2009
إنكليزي
في المكتبات
9789953882987
14*21 سم
0.5 كلغ
سياسة

مجموعة من الكتب متوفرة لدينا بنسخات إلكترونية وبأسعار مخفّضة وتنافسية

الكتب الإلكترونية

تعليقات القرّاء