قائمة المشتريات

شراء

المستجدات

إقتباس اليوم

نشرة الإصدارات

أضف عنوانك الإلكتروني لكي تصلك نشرتنا:

تحت الطبع

لا يوجد كتب تحت الطبع حالياً

تحميل قائمة

المنشورات

الحجم: 30 ميجابايت

 

بيتٌ من حجر
 
مذكرات مراسل حرب شهد ويلات الحروب في لبنان والعراق وليبيا وسورية

أنتوني شديد

12.00$

الغلاف: غلاف عادي
الوزن: 0.6 كلغ
9789953886466 :ISBN

القياس:17*24 سم
عدد الصفحات: 372
تاريخ الصدور: 2012

متوفّر في المستودع

ملخّص الكتاب

كتاب مثيرٌ، كُتِب بأسلوب جميل... ينبغي أن يقرأه كل من يسعى إلى فهم ويلات الشرق الأوسط وآماله". - كاي بيرد، مؤرخ ومؤلف حائز جائزة بوليتزر

من الكتاب:
ثم حلّ آذار/مارس عندما وجدت نفسي في مدينة ليبية لم أكلف نفسي في السابق عناء تذكّر اسمها. أسرني جنود حكومة متهاوية، ولكنها لا تزال قوية، مع ثلاثة من رفاقي المراسلين عند حاجزٍ مرتجل. أرتدّ الرصاص من حولنا. مرت دقائق ووجدت نفسي على ركبتيّ على مقربة من بيت متواضع مؤلف من غرفة واحدة تمسّكت فيه امرأة برضيعها، وأجهش كلاهما ببكاء عفوي. صوّب الجنود أسلحتهم إلينا، ضربونا، أفرغوا كل ما في جيوبنا، وأجبرونا على التمدّد ووجوهنا إلى الأرض. واندفع أحدهم، وهو أوضع من الآخرين، صوبي. وصاح: «أنت المترجم! أنت الجاسوس!» مرت ثوانٍ، بدت لي أنها أطول، قبل أن يقترب جندي آخر وقد اشتعلت عيناه شزراً، ودفع رأسي في التراب.
وقال الجندي بهدوء بالعربية: "أطلقوا عليهم النار"
تمدّدت على الأرض من دون حراك. وشعرت بأمر مألوف، بشعور تذكّرته من رام الله، قبل سنوات، حين استلقيت تحت سماء رمادية أشبه بالمقبرة أنتظر الموت جراء إصابتي برصاصة في ظهري. واستذكرته من قانا عام 2006 حين صاح الناس: «رويداً، رويداً!» فيما الجنود اللبنانيون وعمال الصليب الأحمر والمتطوعون يحفرون بالمجارف والرفوش، وبأيديهم العارية، بحثاً عن أجزاء من أرواح مفقودة. وشعرت به في بغداد عام 2003، عندما تقيأتْ والدة لافا جمال لمنظر رأس ابنتها المقطوع بعدما سُحب جذعها المهروس من حطام قصف أميركي. وتذكّرته من مرجعيون عندما واجهت منزلاً على تلة انسحبت عظمته أمام الإهانة. إنه الفراغ والقحل واليأس نقيض الإبداع والمخيّلة".

عن الكتاب:

"بيت من حجر" قصة منزل دمّرته المعارك وقصة مراسل حرب، أو لنقل مراسل حروب. في هذه المذكرات المؤثرة والمدوية، يرسم المؤلف الحائز جائزة بوليتزر فسيفساء تدمج ما بين الماضي والحاضر. كيف أعاد بناء منزل العائلة في مرجعيون، ليكون الشيء الوحيد الذي يذكّره بأصوله وبوطنه الأم، لبنان. ومن خلال هذا المنزل، يسرد رحلة تهجير عائلته من لبنان وإعادة توطين أفرادها في أميركا. انطلاقاً من المنزل والعائلة، وانطلاقا من مرجعيون التي تبعد 10 كم عن سورية و10 كم عن فلسطين المحتلة، يوثّق شديد لجميع التغيّرات التي طرأت على الشرق الأوسط، ولاسيما لبنان وفلسطين وسوريا والأردن والعراق. " بيت من حجر" هو تأمل لا يُنسى عن الحرب والمنفى والولادة من جديد واللهفة الجامحة للمنزل.

المزيد من المعلومات عن الكتاب

نبذة عن المؤلف

أنتوني شديد:
وُلد في أيلول/سبتمبر 1968 في أوكلاهوما عن والد لبناني الأصل. تخرّج من جامعة كولومبيا وجامعة ويسكنسن - ماديسون. عمل مراسلاً لأسوشيتد برس من 1995 حتى 1999 ثم في بوسطن غلوب ثم في واشنطن بوست لينتقل بعدها إلى صحيفة نيويورك تايمز حيث عمل من عام 2009 وحتى وفاته في 2012 وهو يغطّي الأحداث في سورية.

تفاصيل الكتاب

المؤلف:
ترجمة:
الغلاف:
عدد الصفحات:
الناشر:
تاريخ الصدور:
اللغة الاصلية:
مرحلة النشر:
ISBN:
القياس:
الوزن:
التصنيف:
أنتوني شديد
أنطوان باسيل
غلاف عادي
372 صفحة
شركة المطبوعات للتوزيع والنشر
2012
إنكليزي
في المكتبات
9789953886466
17*24 سم
0.6 كلغ
مذكرات وسير

مجموعة من الكتب متوفرة لدينا بنسخات إلكترونية وبأسعار مخفّضة وتنافسية

الكتب الإلكترونية

تعليقات القرّاء