قائمة المشتريات

شراء

المستجدات

إقتباس اليوم

نشرة الإصدارات

أضف عنوانك الإلكتروني لكي تصلك نشرتنا:

تحت الطبع

لا يوجد كتب تحت الطبع حالياً

تحميل قائمة

المنشورات

الحجم: 30 ميجابايت

 

أحمد فؤاد نجم
 
تشخيص أوجاع الأمة المصرية

د. كمال عبد الملك

8.00$

الغلاف: غلاف عادي
الوزن: 0.02 كلغ
9789953883106 :ISBN

القياس:17*24 سم
عدد الصفحات: 128
تاريخ الصدور: 2010

متوفّر في المستودع

ملخّص الكتاب

شاعر شعبي من الطراز الأول في مصر وفي الوطن العربي، سليط اللسان ولا مهنة معروفة له. استمد شعره من لغة الشارع ونبضه، والتزم قضايا الفقراء والمحرومين، متحدياً الأدب النخبوي، سمّاه أنور السادات الشاعر البذيء.
وضعه هذا الكتاب على محك التحليل مسلطاً الضوء على:


  • تحوُّلِه ظاهرة مؤثِّرة في نفوس المواطنين العرب وخطرة على حكّامهم.

  • علاقته بالشيخ إمام ومسيرتهما الفنية معاً وتعرِّضهما للاضطهاد والسجن والحجر على أعمالهما.

  • أسلوبه البسيط والجريء ومعاناته التي طعّمت أعماله بالصدق والحماسة.

  • التعتيم الإعلامي والصحافي والأدبي الذي استهدف أعماله وتأخُّر ظهور دراسات عن قصائده.

  • يرته على الإنسان المقهور وحثّه على الثورة.

  • حبه للوطن وحقده على الأعداء.

  • سر شعبيته العريضة الكامن في إبداعه الشعبي المؤثر وتعبيره عما يجيش في نفس المواطن المصري والمواطن العربي عموماً بدءاً من الغضبة الداخلية وخيبة الأمل عقب هزيمة حزيران/يونيو عام 1967.

  • بداياته الشعرية وتأثره ببيرم التونسي واستلهامه من الأمثال الشعبية المصرية وجماهير الريف المصري.


كتاب تمكّن من الإلمام بعالَم أحمد فؤاد نجم ودراسة أهم دواوينه: صورة من الحياة والسجن - بلدي وحبيبتي
يعيش أهل بلدي - عيون الكلام - أغنيات الحب والحياة.
اختير أحمد فؤاد نجم سفيراً للفقراء، اختارته الأمم المتحدة.

المزيد من المعلومات عن الكتاب

نبذة عن المؤلف

د. كمال عبد الملك:
يدرّس حالياً الأدب العربي في الجامعة الأمريكية في دبي وكان قد درّس في أشهر الجامعات الأمريكية مثل جامعة برنستون وبراون وحصل على جائزة التفوق في التدريس والبحث الأكاديمي من جامعة براون وجائزة الجامعة الأمريكية في دبي للأبحاث الأدبية لعام 2010. تدور أبحاثه الحالية حول صورة أمريكا في العالم العربي وموضوع الحرب والسلام في الأدب العربي والسينما. صدر له عدّة مؤلفات بالإنكليزية.
شاعر شعبي من الطراز الأول في مصر وفي الوطن العربي، سليط اللسان ولا مهنة معروفة له. شعره من لفة الشارع ونبضه، والتزم قضايا الفقراء والمحرومين، متحدياً الأدب النخبوي، سمّاه أنور السادات الشاعر البذيء.
وضعه هذا الكتاب على محك التحليل مسلطاً الضوء على:


  • تحوُّله ظاهرة: مؤثّرة في نفوس المواطنين العرب، وخطرة على حكّامهم.


  • علاقته بالشيخ إمام ومسيرتهما الفنية معاً وتعرّضهما للاضطهاد والسجن والحجر على أعمالهما.


  • أسلوبه البسيط والجريء ومعاناته التي طعّمَت أعماله بالصدق والحماسة.


  • التعتيم الإعلامي والصحافي والأدبي الذي استهدف أعماله وتأخُّر ظهور دراسات عن قصائده.


  • غيرته على الإنسان المقهور وحثّه على الثورة.


  • حبه للوطن وحقده على الأعداء.


  • سر شعبيته العريضة الكامن في إبداعه الشعبي المؤثر وتعبيره عما يجيش في نفس المواطن المصري والمواطن العربي عموماً، بدءاً من الغضبة الداخلية وخيبة الأمل عقب هزيمة حزيران/يونيو عام 1967.


  • بداياته الشعرية وتأثره ببيرم التونسي واستلهامه من الأمثال العشبية المصرية وجماهير الريف المصري.






تفاصيل الكتاب

المؤلف:
الغلاف:
عدد الصفحات:
الناشر:
تاريخ الصدور:
اللغة الاصلية:
مرحلة النشر:
ISBN:
القياس:
الوزن:
التصنيف:
د. كمال عبد الملك
غلاف عادي
128 صفحة
شركة المطبوعات للتوزيع والنشر
2010
عربي
في المكتبات
9789953883106
17*24 سم
0.02 كلغ
دراسات، أدب

مجموعة من الكتب متوفرة لدينا بنسخات إلكترونية وبأسعار مخفّضة وتنافسية

الكتب الإلكترونية

تعليقات القرّاء