شركة المطبوعات للتوزيع والنشر

    

  • أحمد حاطوم

  • أحمد حاطوم، منذ البدء، منذ وُجدت الرسالة التي هي وطنه لبنان، الذي يجب أن يكون موجوداً، أي إن لم يكن، يجب أن يكون، هو أيضاً كان، وإن لم يكن، يجب أن يكون : ليكون لنا وللقارئ وللوطن الذاتي والبعيد.

    ... ... ... ... ...

    وكأننا في معبد وجلال، وكأننا في هالة، في مُناخ من القصائد، من المقاطع التي تلي سواها، واحداً خلف آخر يشتاق إلى أن تعرف من أين هو، وكيف هو وأيُّ صلة بينه وبين حاطوم. ويعمد المؤلف الشاعر، الطامع بالكثير، الى صَهْر كل هذا، حتى يستوي بين يديه مزيج من الكيمياء البليغة التي ترتد ضوءاً نسير عليه، وينفتح لنا غموض وباب، والرِّتاجُ هنا نفكُّه، وتظهر الكنوز التي تختبئ في الحنايا، وتفور اللغة كما هي حال الرغيف، أو قل : حالُ الزلابية التي مرّ بها ابن الرومي، ونمر أيضاً نحن، جماعةَ الشعراء الدائمين، ولسنا في غيبوية الوقت، بل نحن في مرتبة المَطْهَر، ومن يَصْعَدُ أولاً، سيكون له ما كان من كتاب «نقوش»، وما حدث ويحدث في هذا السِّفر، سفر الانبعاث من الخَواء، وجعل اللغة شكلاً ومضموناً تذهب إلى الغابة، إلى منتهاها الجميل، وهدفها الحيّ والصاعد إلى فضاء النفس ومرتع النُّجباء.

    شوقي أبي شقرا


    Saturday 18 November 2017
    السبت 18 نوفمبر 2017
    اسم المستخدم
    كلمة المرور

  • هل نسيت كلمة السر؟
  • مستخدم جديد

    Copyright All-Prints. All Right Reserved. Designed by Future Destination.